تواصل معنا

تتمثّل ثروتنا الحقيقية بشبابنا وإمكانات بلدنا، والتي بهما نحقق تقدم ونجاح بارز في العديد من القطاعات غير النفطية.

يأتي برنامج صُنع في السعودية بمثابة احتفالية بابتكاراتنا ومواهبنا الإبداعية وخبراتنا في مجال الأعمال التي تنبض بها مملكتنا

فقد حان الوقت للاستفادة من هذه الإمكانيات وتحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة على مستوى العالم، عبر تعاوننا البنّاء ومشاركة إنجازاتنا الوطنية وتعزيزها على المستويين المحلي والعالمي.

معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن ابراهيم الخريّف

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، أُطلق معالي وزير الصناعة والثروة المعدنية الأستاذ بندر بن ابراهيم الخريّف برنامج "صنع في السعودية" بتاريخ 15 شعبان 1442 الموافق 28 مارس 2021. وللمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، قامت هيئة تنمية الصادرات السعودية بتطوير وإطلاق برنامج "صنع في السعودية". نحن على ثقة بأن الأعمال الوطنية ستتمكن من زيادة نموها محلياً وعالمياً، من خلال هذا البرنامج.

انضم إلينا اليوم، يدًا بيد نحو تحقيق أهدافنا الطموحة.

صنع في السعودية ليس مجرد شعار!

يعمل البرنامج على بناء مجتمع تعاوني لتكون الشركات الأعضاء هي محور اهتمامه عن طريق تقديم الدعم اللازم لها من القطاعين العام والخاص.

صُنع في السعودية هو مبادرة وطنية ضمن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية بقيادة هيئة تنمية الصادرات السعودية ويهدف إلى دعم الشركات السعودية وتسريع نموها، وذلك من خلال تشجيع المستهلكين محلياً على شراء المزيد من المنتجات الوطنية، وتحفيز الشركات السعودية على التصدير إلى الأسواق ذات الأولوية.

الرؤية والرسالة

رؤيتنا: جعل السلع والخدمات السعودية الخيار المفضل، محلياً وعالمياً.

رسالتنا: ملتزمون ببناء علامة تجارية موثوقة تدفع الطلب على المنتجات السعودية.

ويلتزم برنامج صنع في السعودية ببناء هوية صناعية موحدة بهدف توفير فرص واعدة للشركات، وتوسيع نطاق أعمالها والترويج لمنتجاتها محلياً وعالمياً